منتديات ابونبوت

منتديات ابونبوت ترحب اجمل ترحيب بزوارها الكرام
وتدعوكم للإنضمام للكوكبة الرائعة بالمنتدى
شكراً لزيارتكم

منتديات ابونبوت

 
الرئيسيةبحـثالتسجيلالأعضاءدخول
المواضيع الأخيرة
» مقال آخر ( من هو محمد باشا ابونبوت)
1st مايو 2017, 00:28 من طرف Admin

» مصطلحات حورانية
26th فبراير 2017, 23:55 من طرف ام عمر

» طمئنونا
20th يناير 2017, 23:51 من طرف Admin

» محمد باشا أبو نبوت في أعلام فلسطين في أواخر العهد العثماني
24th نوفمبر 2016, 02:06 من طرف Admin

» من هو محمد باشا ابونبوت ؟؟
29th يوليو 2016, 03:43 من طرف Admin

» الشيخ أحمد القيسي ابونبوت سليل الأشراف
27th يوليو 2016, 02:43 من طرف ابوثائر

» شجرة آل ابونبوت
11th يوليو 2016, 08:43 من طرف عوني الطباخي

» الحلقه الثالثه -محمد ابونبوت
22nd مارس 2016, 04:24 من طرف احمد سعد جابر أبونبوت

» قافلة شهداء عائلة ابونبوت
12th فبراير 2016, 00:26 من طرف Admin

» الشيخ احمد صياصنة
13th أكتوبر 2015, 23:57 من طرف ابوثائر

ماهي معلوماتك عن
احصائيات .. منتديات ابونبوت
اللهم آمين
. . { الأذكار } . .
اللهم اجمع كلمة المسلمين، اللهم وحد صفوفهم، اللهم خذ بأيديهم إلى ما تحبه وترضاه، اللهم أخرجهم من الظلمات إلى النور، اللهم أرهم الحق حقاً وارزقهم اتباعه، وأرهم الباطل باطلاً وارزقهم اجتنابه -- اللهم بعلمك الغيب وبقدرتك على الخلق أحينا ما كانت الحياة خيراً لنا، وتوفنا إذا كانت الوفاة خيراً لنا، اللهم إنا نسألك خشيتك في الغيب والشهادة، ونسألك كلمة الحق في الغضب والرضا، ونسألك القصد في الغنى والفقر، ونسألك لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، برحمتك يا أرحم الراحمين -- أصبحنا وأصبح المُلك لله

شاطر | 
 

 المجاهد محمد الأشمر (1892 ـ 1960م)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: المجاهد محمد الأشمر (1892 ـ 1960م)   10th فبراير 2011, 08:08

هو ليس من حوران ولكن قضى اغلب اوقاته فيها
انه المجاهد
محمد الأشمر
(1892 ـ 1960م)

محمد بن طه بن محمد الأشمر، شيخ عربي سوري ومجاهد كبير، مناضل ضد الاستعمار الفرنسي في أثناء
احتلاله سورية، وأحد أبطال الثورة السورية الكبرى عام 1925، شارك في الثورة
الفلسطينية عام 1936.
ولد الأشمر في حي الميدان أحد الأحياء الشعبية بمدينة دمشق، وهو ابن لعائلة وبيئة دينية محافظة،
يعود أصولها إلى مكة المكرمة، هاجرت من الحجاز إلى قرية سيجـر في محافظة حماة، ثم جاء جـده منـذ قـرنـين إلـى دمشـق واسـتـوطـن فيـهـا، نشـأ الأشمر في جـو علمـي فاضـل، فقـرأ الفقه الإسلامي على يد الشيخ عبد القادر الشموط،
نذر الأشمر نفسه للجهاد فكانت أولى مشاركاته انضمامه إلى الثوار السوريين والتصدي للعدوان الفرنسي
في معركة ميسلون (1920)، ثم نظم بعد ذلك مع المجاهد أحمد مريود مظاهرة كبيرة في
الميدان ضد المستعمرين الفرنسيين، فلاحقته السـلطات الفرنسـية، فالتجـأ إلـى
منطقـة حـوران محافظة درعا واتخذ من قرية الغارية الشرقية مقـراً لإقامته وأخذ
يتردد بين الشام وحوران إلى أن قامت الثورة السورية الكبرى (1925- 1927) فالتحق
بها، وأصبح عضواً في المجلس الحربي المؤلف من: نسيب البكري وفوزي القاوقجي وزكي
الدروبي وسعيد العاص وغيرهم، وكانت اجتماعات المجلس تتم في قرية يالا في غوطة
دمشق، ومهمة المجلس كانت جمع المعونات من التجار والأغنياء وكبار المزارعين،
وتوفير السلاح والعتاد والمعيشة للثـوار. كـان الشـيخ محمـد الأشـمر مع الشيخ نجيب
كيوان وحسن الخراط أبطال معارك الثورة في غوطة دمشق، وبدؤوا نضالهم ضد الفرنسيين
في النشابية ودمروا خطوط الهاتف فيها، وفي 10 تشرين الأول/أكتوبر عام 1925 هاجم
الثوار قرية جبرين وأسروا عدداً من الجنود الفرنسيين، وبينما كانت معارك الغوطة
مستمرة عقد اجتماع في قريـة يـالا برئاسة عبد الرحمن الشهبندر حضره سعيد العاص
وفوزي القاوقجي ومحمد الأشمر تدارسوا فيه تصعيد الثورة ضد المحتل. وفي 14 تشرين
الأول عام 1925 وقعت معركة زور المليحة، عندما تمكن المجاهدون وعلى رأسهم الشيخ
محمد الأشمر من فك الحصار الذي فرضته عليهم القوات الفرنسية، ثم توجهوا إلى الضمير
وقضوا على الحامية الفرنسية في القرية ثم عادوا إلى الغوطة.
كما قاد المجاهد محمد الأشمر معركة قصر العظم التي حدثت في 18 تشرين الأول 1925 حين هاجم الثوار
قصر العظم في دمشق الذي كان يستخدم مسكناً للمندوب السامي الفرنسي وحاصروه. وجاءت
كوكبة من المصفحات الفرنسية للنجدة وما كادت تصل إلى مدخل البزورية حتى انهال
عليها الرصاص من كل جانب وأُبيد أفرادها واحترقت مصفحاتهم عن آخرها. واستطاع
الثوار أن ينفذوا إلى داخل القصر وعلى رأسهم حسن الخراط ومحمد الأشمر وحسن
المقبعة، وتمكن المندوب السامي ساراي من الهرب قبل وصول الثوار بدقيقة واحدة، ولم
يستطع حراس القصر الذين أُبيد معظمهم من السيطرة على الوضع إلا بإحراق القصر،
وشارك الشيخ الأشمر في أهم معركة في الغوطة وهي معركة يلدا التي دارت في الخامس من
كانون الأول/ديسمبر عام 1925 بين حملة فرنسية ضخمة يفوق عددها الـ(2000) جندي و12
دبابة وبين الثوار وعددهم ما بين 1500 إلى 2000 مجاهد أبرزهم نسيب البكري ونزيه
مؤيد العظم انقضّوا على العدو من شتى أنحاء الغوطة ولاحقوه حتى اضطر للتراجع حتى
جدران الميدان، وخاضوا معه معركة بالسلاح الأبيض في ناحية الزفتية ومقبرة الميدان
والقشلة العزيزية، وخسر الفرنسيون نتيجة معركة يلدا والمطاردة أكثر من 600 قتيل
وغنم المجاهدون ما يقارب الـ (100) بندقية وعشرة صناديق من الذخيرة وستة عشر
رشاشاً وقد اشتهرت باسم «معركة السبت».
كما خاض المجاهد محمد الأشمر معركة الميدان في أيار/ مايو 1926 مع أبي عبده سكر وأبي قاسم
الدرخباني، ودارت هذه المعركة مع الفرنسيين في شوارع الحي في منتهى الشدة، ودامت
عدة ساعات بين قوة فرنسية تزيد على اللواء معززة بالمدفعية والدبابات، وبين قرابة
مئة مجاهد في بيوت الحي، وانتهت بسقوط 57 شهيداً من المجاهدين.
ومع أن الثـورة انتهت في غوطة دمشق والتي أسفرت عن انتخابات عام 1928 ودستور عام 1930 تابع الأشمر
جهاده وتمركز في اللجاة مع الأمير عادل أرسلان وفي عـام 1931 عاد إلى الشام بعد
صدور العفو العام، ولم يتقاعس الشيخ الأشمر عن تأدية واجبه القومي فالتحق بثورة
فلسطين عام 1936 ومعه 100 مجاهد من سورية على رأسهم الضابط سعيد العاص الذي تمركزت
قواته في قضاء الخليل واستشهد على أرض فلسطين في تشرين الأول 1936، أما الأشمر فقد
تمركز في طولكرم وأخذت العمليات ضد الصهاينة تتخذ تدريجياً أبعاداً أكثر ثورية بعد
وصول الضابط العربي فوزي القاوقجي الذي أعلن نفسه قائداً عاماً للثورة في فلسطين،
وبعد معارك مشهودة تدخل الملوك العرب وأوقفوا الثورة، وقد وردت إلى الأشمر رسائل
من ملوك العرب بتوقيف القتال فلم يعبأ بها وثابر على الجهاد، ولما انتهت الثورة
عاد إلى الأردن وتقابل مع القاوقجي، ثـم عـاد إلـى دمشـق. وفي سنة 1957 دعي الشيخ
محمد الأشمر إلى زيارة الاتحاد السوفييتي فلبى الدعوة ولقي هناك حفاوة وتكريماً
لنضاله ووطنيته، وفي الثالث مـن آذار/مارس عام 1960 لقي الشيخ وجه ربه وطوى الموت
أنصع صفحة في تاريخ الجهاد.
كرمته الحكومة السورية في عهد الرئيس حافظ الأسد إذ أطلقـت اسـمه علـى أكبـر ساحات دمشق «ساحة
المجاهد الشيخ محمد الأشمر» في مدخل دمشق الجنوبي في حي الميدان، وأقامت لهذه
الغاية نصباً تذكارياً، كما أطلقت الدولة اسمه على مدارس ومؤسسات خيرية اعترافاً
ببطولته الخالدة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو الوفا
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

علمي : علم سورية
عدد المساهمات : 1853
تاريخ التسجيل : 02/12/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: المجاهد محمد الأشمر (1892 ـ 1960م)   10th فبراير 2011, 08:58


مشكور اخوي ربيع على هذه السيرة العطرة عن المجاهد الكبير

صحيح انه ليس من حوران ولكنه وبكل فخر سوري عربي

رحم الله مجاهدينا وشهدائنا هم من اسس لنا طريق الحرية ذلك الزمن

هذا المجاهد قدم روحه فدائا لوطننا فلا كلمة شكر تكفيه

نحن نفخر ونعتز بالابطال الكبار امثاله قدموا انفسهم في سبيل الله والوطن

عاشت سورية حرة ابية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبوتية وافتخر
عضوة متميزة النشاط
عضوة متميزة النشاط
avatar

علمي : علم سورية
عدد المساهمات : 273
تاريخ التسجيل : 11/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: المجاهد محمد الأشمر (1892 ـ 1960م)   11th فبراير 2011, 17:13

قصة وتاريخ حافل ما شاء الله >> شكراً على المعلومات اخي ابا طارق

ارق تحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المجاهد محمد الأشمر (1892 ـ 1960م)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مظاهرات 11 ديسمبر 1960
» احداث 11ديسمبر1960
» تحميل الفيلم النادر بطولة ألان ديلون Rocco e i suoi fratelli 1960
» من تاريخنا : مظاهرات 11 ديسمبر 1960 م

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابونبوت  :: الواحة العامة :: شخصيات عظيمة من بلدي-
انتقل الى: